Menu

لقاء تواصلي لرابطة الاقتصاديين الاستقلاليين باكادير


الرؤية الشمولية للنهوض باقتصاد وطني تنموي



 
عرفت مدينة اكادير اللقاء التواصلي الجهوي لرابطة الاقتصاديينالاستقلاليين،
من خلال تنظيم  ندوة في موض : النموذج التعادل

للتنمية البشرية المستدامة. أطرها كل من الاخوة : الدكتور عبد اللطيف معزوز رئيس الرابطة الوطنية للاقتصاديين الاستقلاليين، والدكتور جمالالديواني المنسق الجهوي للرابطة بجهة سوس ماسة، وعدد من اعضاءالمكتب التنفيذي للرابطة من بينهم عبد المنعم كسوس..

وقدحضر الجلسة الافتتاحية الاخ عبدالصمد قيوح عضو اللجنة التنفيذية للحزب
 ومنسقها الجهوي السيدةزينب قيوح عضو اللجنة التنفيذية للحزب والأخ الحاج علي قيوح الكاتب الجهوي للحزب
 وعدد من اعضاء المجلس الوطني
 ومفتشي الحزببالجهة والمنظمات الموازية . 

وافتتح اللقاء بكلمة القاها الدكتور جمال الديواني الذي حيّا الحاضرينوشكرهم
 على تلبية الدعوة حيث اشاد بالدور الريادي الذي يقوم حزبالاستقلال
 انطلاقا من مبادئه القومية والتاريخية وخصوصا مبدأ التعادليةالاقتصادية التي
 وضع أسسها الراحل علال الفاسي والتي ينهجهاالحزب، 
خصوصا امام فشل النموذج الاقتصادي  الذي تعيشه البلاد فيعدة قطاعات، ولذلك أشار إلى ان الندوة تتوزع على  ورشات تصدر عنهاتوصيات،  ترفع للحزب قصد تبنيها وطرحها كنموذج تنموي بالبلاد .
وتناول الكلمة الاخ عبد الصمد قيوح المنسق الجهوي للحزب مبلغا المشاركين
 تحيات الأمين العام للحزب، متحدثا عن أهمية الجهة فيالخريطة الوطنية الاقتصادية 
 التي تساهم في رفع الانتاج الاقتصاديالوطني، خصوصا لما تتميز به من وفرة الانتاج الفلاحي ومميزاتالمنطقة.



 
 


وأبرز الأخ عبدالصمد قيوج  ان الجهة هي الوجهة الوحيدة لأفريقيا فيالانتاج الفلاحي، ومع ذلك تفتقر للمرافق الاساسية الضرورية كالطرقوالمصانع وغيرهما. وهي  تعتمد على طاقة أساسية هي الماء وفِيغياب هذه المادة ستكون الكارثة لذا طالب باستحضار تدارس مسألةالماء ضمن ورشات الندوة مع اقتراح بدائل عملية ولو بجلب الماء منمناطق بعيدة كما هو معمول به بدول اجنبية.وفِي الأخير اشادبمضمون الندوة ومعالجتها للقضايا الاقتصادية.

وبعده أكد الدكتور عبد اللطيف معزوز رئيس الرابطة ان النموذجالحقيقي هو النموذج التعادلي للتنمية البشرية عكس ماهو نموذج بتثهالحكومة في غياب استراتيجية واقية للاقتصاد المغربي خصوصا انالمغرب عرف تراجعات ترتيبية وطنية مما يفرض اشكاليات اقتصادية.
 


وأشار الدكتور معزوز إلى ان مجموعة من خبراء الحزب يشعرون بالحسالسياسي الوطني مما دفعهم لبلورة خطة نموذجية للاقتصاد الوطنيلان حزب الاستقلال هو منتج مما يلزم الحزب اليوم تبني معارضة بناءةوطنية ولَم يختر الشعبوية كمعركة ولكن كفكر له حلول ومن هنا ابرزوجوب تقديم قانون مالي تصحيحي مقابل اذان صماء رغم الاستقبالالذي كان سياسيا فقط.ولم تكن هناك ردود فعل إيجابية.وأكد انالمغرب الذي يعيش ظروفا اقتصادية ناتجة عن سوء تقدير ولا ينم عنحس وطني، مما يلزم اعادة الرأي فيما هو قائم.

ولهذا تأكدت رؤية واضحة ترتكز على نموذج تنموي بشري مستداممبني على فكر تعادلي ضد الفوارق الاجتماعية والنموذج التعادليللتنمية البشرية.

وعلى المستوى الجهوي أشار إلى تراجع جهة سوس ماسة تراتبياالى المرتبة 6 من المرتبة 2 في ظل النظام الجهوي الجديد وهذا ناتجعن الركود الاقتصادي الذي لايتمحور الا في وسط المغرب وينفر منهذه الجهة .وهذا يفرض ادخال توجيهات جديدة لتشجيع المستثمرينالمحليين للرفع من الاقتصاد الوطني.


 

وختم كلمته بالتأكيد على أنه لا تنمية في الجهة الابالرجوع إلى المقومات الاساسيةالتالية :

ـ تنوع المنتوج ـ ابقاء المرجع الوطني حول المقاولة ـ تطبيق التنميةالمستدامة ـ اعتماد مؤهلات اطر المنطقة في التنمية البشرية، وهذههي رؤية سوس ماسة في أفق 2035. ورؤية الرابطة الاقتصاديةكخبراء استقلاليين هي:

ـ استقرار البلد.

ـالإيمان بالبعد المغاربي.

ـالإقرار بإسلام الوسطية  والاعتدال.

ـإقرار القانون والحريات.

ـانفتاح المغرب على محيطه الجهوي والدولي في مغرب أمن 

ـ جذب الاستثمارات..

وتعتمد هذه التوجهات على :

– الحكامة الناجعة والشفافة

– تبني معيار لخلق مناصب شغل نافع

– تحسين الجاذبية والتنافسية الاقتصادية والانتاجية 

– ضمان التعادلية الاجتماعية

– بلورة وتفعيل رؤية وطنية طويلة المدى

– تأهيل المقومات الاساسية للتنمية البشرية 

– الحرص على تحصين وتقوية الديمقراطية .
 


وكل هذا بإحداث مناصب الشغل  واعادة تقييم القدرات الحقيقية  والحفاظ على رصيد الشغل ..

والهدف هو تحسين الجاذبية وتنافسية الاقتصاد الوطني.. 

وختمت الجلسة الافتتاحية بعرض للأخ الاستاذ عبد المنعم جسوسعضو المكتب التنفيذي للرابطة الذي كان حول التعمير وعلاقته بالتنميةالجهوية وتمحور حول النقط التالية:

–استفراد مجموعة فقط على الوعاء العقاري. 

–احتكار السوق.

–انعدام سياسات عمومية.

–انعدام الاهتمام بمجال التعمير.

ومن خلال كل هذا أكد على ضرورة إيجاد الحلول من خلال : تسهيلاتممنوحة للمستثمرين العقاريين،واعتماد إعفاءات ضريبية، تشجيعاتفي امتلاك الاراضي.

وقد حيّا الكاتب الجهوي لحزب الاستقلال الحاج علي قيوح الحاضرينبكلمة أشار فيها الى معانات الجهة حسب تدخلات الأساتذة وانالاهتمام بها لن يكون يقول الا من ابنائها البررة كل في مجال تخصصهمتمننا مضامين مداخلات رئيس الرابطة.

وبعد انطلاق اشغال الورشات التي أطرت من قبل مجموعة من الدكاترةوالأساتذة كل في مجال اختصاصه اختتم رئيس الرابطة اشغال اللقاءبالتأكيد على أهمية ما تم الاستماع اليه ومناقشته داخل الورشاتخصوصا المجالات والإشكالات الجهوية التي طرحت على مختلفالمجالات كالسياحة والتداعيات والسلبيات التي يشكو منها القطاعوكذا المجال الفلاحي واكراهاته الإنتاجية والتسويقية والنقص الحادبالجهة في الماء بالرغم من الدور الريادي للجهة في مجال الانتاجالفلاحي وما توفره الجهة من منتوجات فلاحية اساسية وطنيا ودوليا ثمبميدان الصيد البحري ومدى الدور الذي اصبح معلقة على هذا المجالبتطوير خدمات هذا القطاع وجعله يسير في اتجاه توسيع مجال خدماتهكما تم التأكيد على مجالات اخرى كالصناعة التقليدية ومختلف المجالاتالتي يجب تشجيعها وتطوير مجال خدماتها وختاما تناول الكلمة شبانوشاية كدكاترة مشاركين في اشغال الورشات الثلاث مؤكدين علىمدى أهمية كل ما تم التداول فيه بالورشات واهمية دور الأساتذةالمشرفين على الورشات حيث اثنى الدكتور الديواني على فاعليةالجميع وعلى دور الرابطة بالجهة لإشراك الدكاترة في مناقشة مشاكلالجهة واكراهاتها الاقتصادية بشكل علمي موضوعاتي لتختتم الندوةبإعلان تكريم قيدوم مفتشي الحزب باكادير الاخ محمد قاصد اعترافا بمايقوم به من عمل نضالي وطني خدمة للحزب ولمصالحه ومدىمساهمته في السهر على ترسيخ الفكر الاستقلالي لدى الاطر الشابةوالواعدة دخل الحقل الاستقلالي ورفعت الجلسة بنشيد الحزب

الحبيب اغريس
 



              








الاتحاد العام للشغالين بالمغرب