Menu

ممثلا لحزب الاستقلال.. الأخ رحال المكاوي يشارك ضمن أشغال منتدى الاتحاد الديمقراطي الدولي بالعاصمة الأمريكية واشنطن




في إطار الدبلوماسية الموازية التي يراهن حزب الاستقلال على تعزيزها من أجل الدفاع عن القضايا الكبرى للمملكة وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية، وتقوية إشعاعه وحضوره في المحافل الحزبية الإقليمية والدولية، شارك الأخ رحال المكاوي عضو اللجنة التنفيذية والمكلف بالعلاقات الخارجية للحزب، طيلة أيام 4، 5 و6 دجنبر الجاري بعاصمة الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن أشغال منتدى الاتحاد الديمقراطي الدولي.

وبصم الأخ رحال مكاوي على مشاركة متميزة ضمن أشغال المنتدى، خاصة من خلال حضوره لجلسة تميزت بمداخلات كل من السيدة إيلين شو وزيرة النقل الأمريكية، والسيد ميت رومني عضو مجلس الشيوخ والمرشح السابق للرئاسيات الأمريكية ومداخلات عدد من أعضاء الكونغرس ومجلس الشيوخ الأمريكيين، إلى جانب تقديمه لتقرير المغرب والاتحاد الديمقراطي الافريقي أمام أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الديمقراطي الدولي.

وعلى هامش مشاركته ضمن أشغال المنتدى، التقى الأخ رحال مكاوي، بالسيد ستيفن هاربر الوزير الأول الكندي سابقا والرئيس الحالي للاتحاد الديمقراطي الدولي، والسيد براين جاك مدير الشؤون السياسية ونائب مساعد الرئيس الأمريكي، وهو اللقاء الذي هم الحديث حول  الوحدة الترابية للمملكة المغربية وآفاق تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.

كما التقى الأخ رحال المكاوي عدد من ممثلات وممثلي مختلف الأحزاب السياسية الأعضاء بالإتحاد الديمقراطي الدولي "IDU"، والتي تبلغ أكثر من 80 حزبا من أحزاب الوسط واليمين.

والجدير بالذكر، أن حزب الاستقلال من خلال عضويته بالاتحاد الديمقراطي الدولي، وشغله لمنصب نيابة رئاسة الاتحاد الديمقراطي الافريقي، يعزز مكانته الدولية والقارية كما يواصل الاضطلاع بدوره الفاعل في إشعاع صورة المغرب داخل المحافل الحزبية الإقليمية والدولية، وكذا تعزيز مساهمته النشيطة في الدبلوماسية الحزبية الموازية التي ما فتئ يستثمرها لخدمة القضايا الوطنية وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية.



              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية