Menu

مولاي حمدي ولد الرشيد :استئناف الجماعة الترابية العيون التدبير المفوض للنظافة لشركة " أوزون لابيرلا" بجودة عالية


ـ العقد يمتد لسبع سنوات مع تشغيل 200 من اليد العاملة وتوفير أسطول ضخم من أحدث الحافلات والآليات
ـ دعوة السكان إلى ضرورة المحافظة على نظافة المدينة والتجاوب مع انطلاق العملية الجديدة



العيون : عبدالله جداد - تصوير:محمد كنتور
 
بعد غياب دام لقرابة ثلاثة أشهر تحملت فيه جماعة العيون مسؤولية تدبير شؤون النظافة بقبضة من حديد، وبتضحيات وعمل كبير اشرف عليه شخصيا السيد مولاي حمدي ولد الرشيد، تعود شركة أوزون للبيئة والنظافة الى استئناف عملها، بشروط حددها دفتر التحملات، وبعد موافقة وزارة الداخلية على اتفاقية الشراكة التي تجمع الجماعة الترابية للعيون بشركة أوزون.

وقد عرف يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020، إشراف كل من والي جهة العيون الساقية الحمراء السيد عبد السلام بيكرات، ورئيس المجلس الجماعي الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد، والرئيس المدير العام لمجموعة أوزون السيد عزيز البدراوي على إعطاء الانطلاقة الرسمية لتدبير مرفق نظافة على مستوى الجماعة الحضرية العيون،والذي عهد إلى شركة "أوزون العيون لابيرلا "، وذلك بحضور أعضاء وأطر المجلس الجماعي للعيون، ورجال الاعلام وفعاليات المجتمع المدني.

وأكد الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد، بهذه المناسبة، أن المجلس الجماعي يولي أهمية خاصة لنظافة المدينة، مشيرا إلى حرصه خلال الشهور الثلاثة الأخيرة على التكفل المباشر، وبالاعتماد على إمكانيات الجماعة، بنظافة المدينة أثناء توقف الشركة، وأنه كرئيس للمجلس قد حرص على متابعة هذه العملية بشكل ميداني، وإلى ساعات متأخرة من الليل.

ووجه رئيس المجلس الجماعي للعيون رسالة إلى السكان، يحتهم فيها على ضرورة المحافظة على نظافة المدينة، والتجاوب مع انطلاق هذه العملية الجديدة من خلال الحرص الشديد على وضع النفايات في الأماكن المخصصة لها حفاظا على الصحة العامة وجمالية ورونق المدينة.

وشدد الأخ حمدي ولد الرشيد على اهمية الآليات اللوجيستيكية والبشرية التي وفرتها الشركة للوفاء بالتزاماتها المتضمنة في الاتفاقية المبرمة بين المجلس الجماعي للعيون ومجموعة أوزون للبيئة والخدمات، على مدى سبع سنوات المقبلة، حيث تلتزم الشركة بجمع النفايات المنزلية بجميع تراب الجماعة، مع القيام بعمليات الكنس والتنظيف الآلي واليدوي لشوارع المدينة.

وتروم خدمة التدبير المفوض لقطاع النظافة بالعيون، والتي حرص المجلس الجماعي للمدينة بتوجيهات من رئيسه مولاي حمدي ولد الرشيد، على انتقاء العروض التي تستجيب لمعايير الجودة المقررة في دفتر التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة بالمدينة، تجويد خدمات تدبير قطاع النظافة بالمدينة، والحفاظ على جماليتها ورونقها المعهودين.

ونجح  رئيس المجلس الجماعي للعيون، خلال الشهور الأخيرة، في قيادته لحملات واسعة شملت مختلف أحياء العيون للقضاء على النقاط السوداء التي عرفت تراكما للنفايات ببعض أحياء المدينة، إثر التوقف الشركة المفوضة بتدبير قطاع النظافة، وهي الحملة التي حشد لها المجلس الجماعي العديد من الآليات والشاحنات وأعوان النظافة، وذلك حرصا منه على نظافة المدينة التي فازت بجائزة المدن العربية النظيفة.
 




              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية