Menu

ينجا الخطاط : مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ثاني جهة على الصعيد الوطني سباقة للمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب


-اعتماد غلاف مالي إجمالي ب 27 مليار درهم من أجل تنفيذ برنامج التنمية الجهوية
-المجلس خصص دعما بقيمة 23مليون درهم مع توزيع 37 ألف و890 حصة غذائية خلال فترة الحجر الصحي



حوار: عبدالله جداد
أكد السيد الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب حرص المجلس على الوفاء ببرنامجه التعاقدي ، منذ بداية هذه الفترة الانتدابية سنة 2015،2021 ،وعبر السيد الخطاط ينجا عن ارتياحه للعمل الجبار لقيام المجلس بالمهام المنوطة به وفق الاختصاصات المخولة له في القانون التنظيمي المتعلق بالجهات وخاصة في مجال النهوض بالتنمية المندمجة و المستدامة بالجهة.

وأضاف ينجا الخطاط في حوار معه أن  المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب كان سباقا للمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب، حيث تمكنت الجهة من أن تكون ثاني جهة على الصعيد الوطني يصادق ويؤشر على تصميمها الجهوي، وقد أبرزت هذه الوثيقة الاختيارات الأساسية المتعلقة بالتجهيزات والمرافق العمومية الكبرى المهيكلة التي يراد إنجازها على مستوى الجهة في أفق 25 سنة ( 2018/2042 )، كما أنه يعتبر الوثيقة المرجعية الأساسية لإعداد برامج التنمية الجهوية المستقبلية.

وحول برنامج التنمية الجهوية، أكد الخطاط، أن المجلس الجهوي عمل على المصادقة على برنامج التنمية الجهوية الخاص بها بغلاف مالي إجمالي قدر ب 27 مليار درهم. وقد اعتمد هذا المخطط، الذي أعد وفق منهج تشاركي، على تشخيص ترابي رصد أهم مكامن الضعف والقوة بالجهة في مختلف المجالات.

ويقوم هذا البرنامج التنموي على مقاربة ثلاثية الأبعاد تتعلق بتفعيل مشروع الجهوية المتقدمة واستحضار المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية العديدة التي راكمتها الجهة على مدى الأربعين سنة الماضية منذ استرجاعها لحظيرة الوطن، وكذا التنزيل الفعلي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة المنصور بالله إضافة إلى اتفاقيات الشراكة ومشاريع تكميلية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تمت مراجعة برنامج التنمية الجهوي هذا من خلال عقد – برنامج بين الدولة وجهة الداخلة وادي الذهب الذي تمت المصادقة عليه خلال دورة شهر مارس المنعقدة بالمعبر الحدودي "الكركرات"و الذي اقتصر على المشاريع ذات الأولوية و التي بلغ عددها 14 مشروعا بكلفة إجمالية قدرها 574 م.د منها 403.8 م.د.
 
 وبحصوص تدخلات المجلس الجهوي خلال  شهر رمضان الابراك أكد السيد ينجا أن المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب قد أولى أهمية خاصة للعمل الاجتماعي وتقديم الدعم المادي للفئات التي تعاني الهشاشة والعوز وبذل مجهودات محمودة لتمكينها من الولوج إلى مختلف الخدمات، مما انعكس إيجابا على ظروفها الحياتية والمعيشية،وتتمثل أهم البرامج المنجزة في هذا المضمار في:دعم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من خلال عقد اتفاقيات مع اللجنتين الإقليميتين لكل من وادي الذهب وأوسرد لتمويل المشاريع المدرة للدخل المبرمجة في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليمين بمبلغ إجمالي قدره 18,9م.د. وقد مكن هذا الدعم المادي من الاستجابة لأكبر عدد ممكن من طلبات حاملي المشاريع، واعتماد برنامج لتطبيب المرضى المعوزين الذين يعانون من أمراض يتعذر علاجها محليا وذلك عن طريق توجيههم إلى مصحة خاصة خارج مدينة الداخلة بقيمة 20,9 م.د. وقد بلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج 854 حالة برسم سنوات2018-2019-2020.

ونجحت الجهة في تأمين ضمان نقل المرضى المعوزين ومرافقيهم إلى المصحات خارج مدينة الداخلة التي سيعالجون فيها بغلاف مالي قدره 5,5م.، بالإضافة الى برنامج دعم العائلات المعوزة عن طريق تقديم مساعدات غذائية بقيمة 29,5 م.د يستفيد منها 821 أسرة معوزة.
وانخرطت الجهة بشكل فعلي وعملي في عملية إصلاح المنازل الآيلة للسقوط أو المتضررة والتي خصص لها مبلغ 19 م.د واستفاد منها لحد الساعة 710 أسرة معوزة كانت تقطن منازل توجد في حالة غير لائقة.
 
ودعم المجلس العائلات بقيمة 23م.د عن طريق تقديم مساعدات غذائية في فترة الحجر الصحي خلال انتشار وباء كورونا حيث تم توزيع 37890 حصة غذائية على صعيد الجهة.كما أن مجلس جهة الداخلة استطاع طيلة فترة مدة انتدابه أن يحقق الكثير من الانجازات على مستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والرياضي والبيئي والسياحي ،أتمنى أن تكون لنا فرص لابرازها تعميما للفائدة..



              


الاشتراك بالرسالة الاخبارية