Menu









الأخ نزار بركة : حزب الاستقلال طالب الحكومة بتفعيل الفصل 103 من الدستور لإعمال اختبار الثقة في أغلبيتها المُنفرطة





عقد حزب الاستقلال الدورة العادية الثالثة لمجلسه الوطني، يوم الأحد 21 أبريل 2019، بقصر المؤتمرات أبي رقراق بسلا، في ظل حضور هام لأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، ومشاركة مكثف للأخوات والإخوة أعضاء المجلس الوطني للحزب الذين حجوا من مختلف جهات وأقاليم المملكة.

وتميزت أشغال هذه المحطة التنظيمية الهامة التي ترأس أشغالها الأخ شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب، بالعرض السياسي للأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، بالإضافة إلى تقديم القانون الداخلي للجنة المركزية والمصادقة عليه، إلى جانب تقديم كل من تقرير اللجنة الوطنية لمراقبة مالية الحزب ومشروع ميزانية الحزب لسنة 2019 انطلاقا من برنامج عمله السنوي الذين تمت المصادقة عليهما بالإجماع.

وأكد الأخ نزار بركة من خلال عرضه السياسي الهام، أن الحكومة تخطئ الموعد مرة أخرى، وتنساق وراء حساباتها السياسوية الضيقة دون اعتبار للصالح العام ولمصداقية المؤسسات، حيث وصلت عدوى الخلافات إلى جسم الحزب الذي يقود الأغلبية الحكومية، كما وصل التصدع إلى عرقلة الممارسة التشريعية داخل البرلمان، وما يفرزه ذلك من إضعاف واضح لرصيد الثقة في مشروعيتها ووظائفها.

وفي هذا الصدد، أبرز الأخ الأمين العام أن حزب الاستقلال من موقعه في المعارضة توجه إلى الحكومة في شخص رئيسها، مسجلا أن الحزب أخذ يتساءل بتوجس ملح، حول انفرط عقد الأغلبية، ومدى احتكام الحكومة على ثقة الأغلبية البرلمانية التي تتشكلُ منها، مؤكدا أن حزب الاستقلال طالب من السيد رئيس الحكومة اختبار تماسك أغلبيته أولا قبل البحث عن التوافق من خارجها.
 
مسجلا أن الحزب دعا السيد رئيس الحكومة إلى تفعيل مقتضيات الفصل 103 من الدستور من خلال ربط طلب الموافقة على مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي بتصويت تجديد منح الثقة في هذه الحكومة التي يريد لها حزب الاستقلال أن تضطلع باختصاصاتها الدستورية كاملة إلى متم ولايتها، وأن تقدم بعد ذلك الحساب للمواطنات والمواطنين.

Lu 149 fois