Menu










الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء لأسر ضحايا "فاجعة طنجة" ويطالب الحكومة بضمان الحماية من المخاطر للعمال وهيكلة الوحدات الصناعية غير القانونية والأنشطة الاقتصادية السرية





ببالغ التأثر والحزن، تلقى حزب الاستقلال بألم كبير "فاجعة طنجة" التي راح ضحيتها حوالي 28 مواطنا في وحدة صناعية "سرية" للنسيج، أغلبهم نساء.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل والرزء الكبير، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي ونيابة عن قيادة الحزب وجميع الاستقلاليات والاستقلاليين بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسر وعائلات ضحايا الفاجعة، داعيا المولى عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان، وأن يسبغ على ضحايا هذا الحادث المفجع واسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وينعم على المصابين منهم بالشفاء العاجل.

وأكد الأخ الأمين العام على ضرورة إقرار العدالة لضحايا وشهداء لقمة العيش من خلال التحقيق الذي تم فتحه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات اللازمة.

كما حث الأخ نزار بركة الحكومة على ضرورة التعجيل بضمان الحماية من المخاطر للعمال و القيام بتحويل المئات والآلاف من مثل هذه الوحدات الصناعية غير القانونية والأنشطة الاقتصادية السرية المنتشرة في عدد من المدن المغربية، إلى وحدات منظمة يؤطرها قانون الشغل، تحترم شروط السلامة والوقاية، وتوفر ظروف العمل الكريم.

Lu 124 fois