Menu










الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء للأسرة الكريمة للمناضل الاستقلالي الغيور والوطني الصادق المرحوم الأخ أحمد غالب





ببالغ الأسى والتأثر وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا في حزب الاستقلال نبأ وفاة المشمول بعفو الله المناضل الاستقلالي الغيور المرحوم الأخ أحمد غالب أحد رموز ورجالات الحزب بإقليم الناظور، وذلك بعد صراع مع المرض حيث وري جثمان الفقيد الثرى عصر يوم الأحد 6 يونيو 2021 بمدينة أزغنغان.

وإزاء هذا المصاب الجلل، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال بإسمه الشخصي ونيابة عن قيادة الحزب وجميع الاستقلاليات والاستقلاليين، إلى الأسرة الكريمة للفقيد وإلى أقاربه وأصهاره ومحبيه بأحر التعازي وأصدق المواساة.

وإذ نشاطر الجميع مشاعر الحسرة والألم في هذا الرزء الكبير، نتضرع إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويمطره بشآبيب مغفرته، ويلهم ذويه في فقدانه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وعرف المرحوم الحاج أحمد غالب قيد حياته، بخصاله الحميدة وبدماثة الخلق والسلوك المستقيم، وإخلاصه ووفائه لثوابت الأمة ومقدساتها وبدفاعه المستميت عن قيم ومبادئ حزب الاستقلال بكل تفان ونكران ذات، حيث كان مناضلا متشبعا بروح وطنية استقلالية صادقة، أهلته لكي يتقلد عدد من المسؤوليات الحزبية والانتدابية والمهنية من بينها انتخابه عضوا بالمجلس الوطني للحزب ولجنته المركزية لعدة ولايات، إضافة إلى انتخابه نائبا برلمانيا عن الفريق الاستقلالي بمجلس النواب لولايتين متتاليتين، ورئيسا للغرفة الفلاحية بإقليم الناظور.

Lu 181 fois