Menu










الأخ نزار بركة يقدم واجب العزاء للأسرة الكريمة للوطني الغيور والسياسي الملتزم والصحافي الكبير الفقيد خالد الجامعي






قال الله تعالى : يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي" صدق الله العظيم

ببالغ التأثر والحسرة وبقلوب خاشغة وأفئدة مكلومة، مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا في حزب الاستقلال، نبأ وفاة المشمول برحمة الله الوطني الغيور والسياسي الملتزم والصحافي الكبير والمناضل والقيادي الاستقلالي الأخ خالد الجامعي عضو اللجنة التنفيذية للحزب سابقا والمدير ورئيس التحرير السابق لجريدة "الرأي" الناطقة بالفرنسية "L'Opinion"، وابن المجاهد أبوبكر الشتاء الجامعي أحد رجالات الحركة الوطنية ومن بين الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، وذلك صباح يومه الثلاثاء فاتح يونيو 2021، حيث سيورى جثمان الفقيد الثرى عصر اليوم بعد معاناة طويلة مع المرض، عن عمر يناهز 77 سنة.

وإزاء هذا المصاب الجلل والرزء الكبير الذي مني به المشهد الاعلامي ببلادنا، والعائلة الاستقلالية في فقدان أحد رجالاتها ومناضليها الغيورين الفقيد خالد الجامعي، يتقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي ونيابة عن قيادة الحزب وجميع الاستقلاليات والاستقلاليين بأحر التعازي وأصدق المواساة للأسرة الكريمة للفقيد، وإلى أبنائه وكافة أفراد عائلته وأقاربه وكل معارفه ومحبيه، سائلا الله عز وجل أن يلهمنا وإياهم جميل الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وعرف الأخ خالد الجامعي، قيد حياته، بوطنيته الصادقة، ووفائه وإخلاصه لثوابت الأمة ومقدساتها، والتزامه بقضايا الوطن والمواطنين، وكان من الرواد الأوائل للتنوير والدفاع عن الحرية وحقوق الإنسان، وعن قيم العدالة والديمقراطية، حيث كان رجل المبادئ والمواقف الثابتة والجرأة في الجهر بالحق، كما كان إعلاميا مقتدرا من الذين ساهموا في بناء صرح الصحافة الوطنية المعاصرة ببلادنا، حيث تميز حسه المهني بالموضوعية والواقعية والنزاهة.

وتدرج الفقيد في مختلف تنظيمات الحزب، حيث كان رحمه الله من الشباب الاستقلالي الواعد الذي ساهم في إنجاح المؤتمر الوطني الثالث لمنظمة الشبيبة الاستقلالية سنة 1962، إلى جانب تقلده لعدد من المسؤوليات الحزبية من بينها انتخابه عضوا بالمجلس الوطني للحزب ولجنتيه المركزية والتنفيذية لعدة ولايات، إضافة إلى تمثيله للحزب في عدة منتديات ومحافل إقليمية ودولية.

Lu 363 fois