Menu









برئاسة الأخ الأمين العام وفد استقلالي هام يشارك في المؤتمر الوطني العادي الثاني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني الحاكم



▪التأكيد على رغبة قيادة حزب الاستقلال في تقوية وتوطيد العلاقات مع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني

▪التأشير على انطلاقة جديدة للعمل المشترك من خلال تفعيل اتفاقيتي التعاون المبرمتين بين الحزبين

▪دعوة قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لزيارة المملكة المغربية من أجل تطوير علاقات التعاون الثنائية والارتقاء بها إلى شراكة استراتيجية متقدمة

▪دعوة لوضع برنامج عمل تشاركي بين الحزبين للترافع من أجل وحدة الاتحاد المغاربي



بدعوة كريمة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني الحاكم، شارك وفد استقلالي هام برئاسة الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، يوم السبت 2 مارس 2019 بعاصمة الجمهورية الاسلامية الموريتانية نواكشط، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني العادي الثاني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وضم الوفد الاستقلالي المرافق للأخ الأمين العام، كل من الإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجماعي لمدينة العيون ونائب برلماني عن الإقليم، نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، ورحال المكاوي المكلف بالعلاقات الخارجية للحزب، ورئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين.

وشكلت مشاركة الوفد الاستقلالي في المؤتمر الوطني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني، مناسبة للتأكيد للسيد سيدي محمد ولد محم رئيس الحزب الموريتاني الحاكم رغبة قيادة حزب الاستقلال لتقوية وتوطيد العلاقات بين الحزبين وتطويرها.

كما شكلت فرصة للتأشير على انطلاقة جديدة للعمل المشترك، من خلال تفعيل اتفاقيتي التعاون المبرمتين بين الحزبين، والموقعتين في كل من الرباط ونواكشوط على التوالي في 9 يناير 2010 وفي 12 مارس 2013، بما يمكن قيادتي الحزبين من الاشتغال معا على بلورة أنجع المقاربات لمواجهة التحديات المشتركة، ووضع برنامج عمل تشاركي يرقى إلى تطلعات مناضلي ومناضلات الحزبين، وطموحات شعبي البلدين الشقيقين تحت القيادة الرشيدة لقائدي البلدين، جلالة الملك محمد السادس أيده الله وفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة.

وبهذه المناسبة، وجه حزب الاستقلال الدعوة إلى قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لزيارة المملكة المغربية، من أجل تطوير علاقات التعاون الثنائية والارتقاء بها إلى شراكة استراتيجية متقدمة، والترافع من أجل وحدة الاتحاد المغاربي.


Lu 480 fois