Menu










في تصريح للقناة الأولى حول فيروس كورونا.. الأخ نزار بركة يدعو إلى التحلي بالمسؤولية والانضباط وقيم التضامن والتزام المنازل





أشاد الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، في تصريح للقناة الأولى، والذي بثت بعض مضامينه في نشرة الأخبار الرئيسية ليوم الاثنين 23 مارس 2020، عاليا بكل التدابير والإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية بقيادة جلالة الملك محمد السادس أيده الله، والتي تحمل بعدا احترازيا، وقائيا، اقتصاديا واجتماعيا، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وحماية صحة المواطنات والمواطنين وضمان سلامتهم الجسدية.

وعبر الأخ الأمين العام عن دعم حزب الاستقلال وانخراطه الكامل في القرار الذي تمت المصادقة عليه اليوم الاثنين بالبرلمان، والمرتبط بإعلان حالة الطوارئ الصحية، معتبرا أن هذا قرار ضروري وجريئ ويدخل في إطار الاستباقية من أجل تجنيب بلادنا كل ما أمكن مخاطر وباء كورونا المستجد، والإبقاء على بلدنا في موقع أفضل بالمقارنة من العديد من البلدان التي تعاني من نفس الآفة.

وسجل الأخ نزار بركة أن حزب الاستقلال منذ البداية وعلى غرار الأحزاب الوطنية الآخرى، انخرط في دعم السلطات العمومية من أجل مواجهة آثار هذا الوباء وذلك من خلال اتخاذ عدد من التدابير من بينها المساهمة في "الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا"، بالإضافة إلى وضع شبكة من المتطوعات والمتطوعين من منظمتي الشبيبة الاستقلالية والمرأة الاستقلالية لمساند السلطات العمومية في كل ما تقوم به من وقاية وتوعية وتحسيس.

وأبرز الأخ الأمين العام أن مختلف أجهزة الحزب وجميع الجماعات الترابية التي يترأسها انخرطت هي الآخرى في خدمة المواطنين من خلال تقديم يد العون والمساعدة للفئات الاجتماعية المتضررة، وتخفيف وطأة الآثار السلبية لهذه الأوضاع على الساكنة الأكثر تضررا، في ظل هذه الظروف الاستثنائية الصعبة التي تمر بها بلادنا.

وفي ذات السياق، أكد الأخ نزار بركة أن حزب الاستقلال خصص موقعه الإلكتروني الرسمي، وكل صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر البلاغات الرسمية والقصاصات الإخبارية ذات المصداقية والإرشادات والتوجيهات الصحية السليمة حول هذا الوباء، بالإضافة إلى إنتاج العديد من الوصلات الإخبارية والتحسيسية باللغتين العربية والأمازيغية لفائدة المواطنات والمواطنين، إلى جانب تحويل جريدتي الحزب "العلم وL'Opinion" إلى نسخ رقمية ووضعها رهن إشارة المواطنين بالمجان.

كما سجل الأخ الأمين العام أن الحزب قام كذلك بتقديم الدعم الاجتماعي كل ما أمكن لعدد من الأسر والفئات المعوزة والهشة، إلى جانب تعبئة كل خبراته من خلال تقديم توصيات وحلول واقتراحات قابلة للتنفيذ للسلطات العمومية من أجل مواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن هذه الآفة، مختتما تصريحه بالقول "المهم اليوم هو أننا نضابطو ونتعاونو ونتضامنو ونبقاو فدارنا باش يمكن لينا نحميو حياتنا ونحميو حياة كل المغاربة".


Lu 343 fois