Menu

النموذج التنموي الجديد

النموذج التعادلي للتنمية البشرية المستدامة
المحاور الأساسية :



من أجل القيام بالقطائع وتحقيق الانتقالات الكبرى التي ينادي بها حزب الاستقلال من أجل نموذج تنموي جديد كفيل بتحقيق العدل

والمساواة، وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وتقوية التماسك الاجتماعي، والنهوض بالطبقة الوسطى وبالإنسان المغربي

عموما، فإن الحزب يقترح المحاور الأساسية لهذا النموذج، ويجملها فيما يلي:

المحور الأول: اعتماد حكامة ناجعة مع الحرص على تقوية الديمقراطية ؛
المحور الثاني: جعل التشغيل في صلب السياسات العمومية والقرارات الاقتصادية؛ - المحور الثالث: تحسين الجاذبية والتنافسية الاقتصادية ؛
المحور الرابع: تنمية الطبقة الوسطى ومحاربة الفقر ؛
المحور الخامس: الانخراط الإرادي في الثورات التكنولوجية ؛
المحور السادس: تأهيل المقومات الأساسية لل تنمية ال بشرية: التربية والصحة والمساواة بين الجنسين وحماية البيئة وإدماج الشباب.
(محاور النموذج التعادلي للتنمية البشرية المستدامة ماي 2018.)



المقومات الأساسية :
من منظور الحزب يجب أن يندرج النموذج التنموي الجديد في إطار المشروع المجتمعي المشترك الذي يحدد الدستور مقوماته الأساسية:
الثوابت الجامعة للأمة بما فيها الخيار الديمقراطي في ظل الملكية الدستورية، الديمقراطية البرلمانية والاجتماعية،
تمفصل الديمقراطية التمثيلية والديمقراطية التشاركية،
تثمين وصيانة التنوع الثقافي واللغوي في إطار الوحدة الوطنية،
اعتماد منظومة متقدمة في الحقوق بمختلف أجيالها،
تكريس مقومات المواطنة الكاملة في توازن بين الحقوق والواجبات،
إقرار المساواة ومحاربة مختلف أشكال التمييز،
ضمان حق الملكية، وحرية المبادرة والمقاولة، والتنافس الحر والشريف،
ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعدم الإفلات من العقاب