Menu

مواقف حزب الاستقلال بخصوص تطورات قضية وحدتنا الترابية

تحركات جبهة البوليساريو شرق جدار الدفاع الأمني للصحراء المغربية
عبر الحزب عن رفضه لأية تحركات تقوم بها البوليساريو من شأنها العمل على نقل المراكز العسكرية والبنيات الإدارية والمدنية من مخيمات تندوف إلى الاستقرار شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية وخصوصا في تفاريتي وبئر لحلو والمحبس والكركرات، ومحاولة فرض واقع جديد على بلادنا.


واعتبر تلك التحركات عملا معاديا لبلادنا وتهديدا حقيقيا لوحدتنا الترابية وللسلم والأمن في المنطقة، وانتهاكا صارخا للاتفاقيات العسكرية ولوقف إطلاق النار، وتحديا للمنتظم الدولي الراعي لهذه الاتفاقيات .


داعيا الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تحمل كامل مسؤولياتهما فيما يجري في هذه المناطق وإجبار البوليساريو على الانسحاب الفوري منها وإبقاء الوضع على الأرض كما كان عليه.


وعبر الحزب عن التعبئة الشاملة وراء جلالة الملك من أجل التعاطي الحازم مع هذه الأعمال العدائية واتخاذ كافة الخطوات والإجراءات الكفيلة بضمان سيادة بلادنا على كافة هذه الأراضي .


(بلاغ اللجنة التنفيذية، بتاريخ 02 أبريل 2018)