Menu

النموذج التنموي الجديد

نحو نموذج تنموي تعادلي
●تفاعلا مع الخطاب الملكي السامي بتاريخ 13 أكتوبر2017 ، الذي دعا فيه جلالة الملك مختلف الفاعلين المؤسساتيين والسياسيين إلى التفكير الجماعي لصياغة نموذج تنموي جديد بعد أن بلغ النموذج الحالي مداه، قرر الحزب المبادرة إلى إعداد تصوره لهذا النموذج، والذي انطلق بإحداث لجنة خاصة أسندت إليها مهمة الاشتغال بمعية أطر وخبراء الحزب على بلورة مشروع هذا التصور، ليتم بعد ذلك عقد لقاءات جهوية لفتح النقاش حول مداخله الكبرى، ليتم تقديم ثمرة هذا العمل أمام المجلس الوطني للحزب المنعقد بتاريخ27 أكتوبر الذي صادق عليها بالإجماع، تلاها صياغة مذكرة بهذا الخصوص تم رفعها للديوان الملكي بتاريخ 11 يناير 2018



● ويروم تصور الحزب -الذي ترجم بوضوح المرجعية الاستقلالية في التعادلية الاقتصادية والاجتماعية وعكس قيم ومبادئ الحزب ونضالاته من أجل تنمية الإنسان المغربي والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية تأسيس مفهوم جديد للتنمية البشرية المستدامة بإدماج رهانات التنمية البشرية ومتطلبات التنمية المستدامة وتحقيق القطائع الضرورية مع مسارات إنتاج الأزمة، ويقدم رؤية شاملة ومندمجة ومتكاملة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي، قادرة على الإسهام في جعل بلادنا في صدارة الدول الناشئة.



(من بيان المجلس الوطني 27 أكتوبر 2018 .)